هذا ما قاله الرئيس الألماني في خطابه بمناسبة عيد الميلاد

0

حذّر الرئيس الألماني فرانك – فالتر شتاينماير في خطاب عيد الميلاد، الاثنين، من الوجوم المجتمعي وغياب تبادل الآراء بسبب ما يشكله ذلك من تهديد للديمقراطية.
وقال شتاينماير حسب صحيفة “TZ” الألمانية في خطاب بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد (الكريسماس): “ديمقراطيتنا تصبح قوية بقدر ما نمارسها، إنها تقوم على إفصاحنا عن رأينا ومجادلتنا من أجل مصالحنا، وهي أيضا تعرضنا لخطر مستمر من أن يكون الآخر على حق. وبهذا الخصوص اعتبر شتاينماير أنّ “الوصول إلى حلٍ وسط ليس مؤشر ضعف، بل مؤشر قوة. القدرة على الوصول إلى حلول وسط هي العمود الفقري للديمقراطية”.
وذكر فرانك فالتر شتاينماير أن الألمان نادراً ما يتحدثون أو ينصتون لبعض، وقال: “هذا يتضح في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تتسمم الأجواء ويسود الصخب والسخط اليومي، وصمت الكثيرين يقلقني أكثر من صخب البعض”.
وخلافاً لخطابه في عيد الميلاد للعام الماضي، تطرّق الرئيس الألماني إلى الانقسام المجتمعي في دول أخرى والناجم عن غياب الحوار” المتاريس المشتعلة في باريس، الانقسامات السياسية العميقة في الولايات المتحدة، والقلق والترقب في المملكة المتحدة عشية بريكست”.
ومضى شتاينماير إلى التعليق على ما يجري في أوروبا بالقول “أوروبا تواجه اختباراً في هنغاريا وإيطاليا وأماكن أخرى” ثم خصّ كلامه بالألمان مشيراً إلى ” أنّهم في قلب أوروبا، وهم ليسوا بمنأى عن هذه التطورات”

اترك رد