هجوم بسكين في ألمانيا : اجتمعوا تحت شعار “أوقفوا الإسلام السياسي” فتعرض خمسة أشخاص لخطر الموت في ألمانيا من بينهم سياسي ألماني نشر “تصريحات معادية للإسلام”

0

 هجوم بسكين في ألمانيا : اجتمعوا تحت شعار “أوقفوا الإسلام السياسي” فتعرض خمسة أشخاص لخطر الموت في ألمانيا من بينهم سياسي ألماني نشر “تصريحات معادية للإسلام” حيث أصيب عدة أشخاص في هجوم بسكين في ساحة السوق في مانهايم في وضح النهار بعد ظهر الجمعة.

واضطرت الشرطة إلى القيام بعمليات واسعة النطاق بعد أن هاجم رجل عدة أشخاص بسكين حوالي الساعة 11:35 صباحًا.

ونتيجة لهذا الهجوم اضطر ضابط شرطة إلى استخدام سلاحه الناري وبحسب النتائج الأولية فإن المهاجم أصيب بجروح خطيرة.

 هجوم بسكين في ألمانيا

وكان قد أصاب الرجل خمسة أشخاص من حركةBürgerbewegung Pax Europa (BPE) التي أقامت منصة إعلامية في ساحة السوق.

وقال المحققون في المساء: “إن ضابط الشرطة الذي تدخل في الحادث وأخرج أحد المصابين

من منطقة الخطر المباشرة تعرض لهجوم من قبل المشتبه به وطعنه عدة مرات من الخلف في منطقة الرأس”.

وقيل إنه تم نشر طائرة هليكوبتر إنقاذ في وقت لاحق وبحسب بيان صادر عن مكتب المدعي العام في كارلسروه ورئاسة مانهايم وLKA بادن فورتمبيرغ تم نقل جميع المصابين إلى المستشفيات حيث اضطر بعضهم إلى الخضوع لعملية جراحية طارئة.

ولا تزال خلفية الهجوم غير واضحة لكن الهجوم وقع في أحد منصات BPE تحت شعار “أوقفوا الإسلام السياسي”

ويبدو أن الرجل الذي يحمل السكين شعر بالانزعاج الشديد بسبب ذلك لدرجة أنه هاجم المتظاهرين.

أحد الضحايا كان مايكل ستورزينبيرجر (59 عاما) الرئيس الفيدرالي السابق للحزب الصغير “Die Freiheit”.

وبحسب مركز المعلومات البافاري ضد التطرف فإنه السياسي الضحية قام بنشر “تصريحات معادية للإسلام” على أحد منصات الانترنت.

المصدر : موقع تاغ 24 الألماني اضغط هنا

اترك رد