نقابة فيردي تعلن عن إضرابات جديدة في وسائل النقل العام في ألمانيا بحلول هذا اليوم…

0

أعلنت نقابة فيردي التي تمثل العمال في وسائل النقل العام عن إضرابات تحذيرية جديدة مرة أخرى في جميع أنحاء ألمانيا.

حيث تريد نقابة فيردي الإضراب عن العمل في وسائل النقل العام مرة أخرى الأسبوع المقبل اعتباراً من 26 فبراير إلى 2 مارس.

وقد شهدت الأسابيع القليلة الماضية بالفعل بالعديد من الإضرابات التحذيرية التي قام بها فيردي سواء في وسائل النقل العام أو في دويتشه بان. 

ومؤخراً في الثاني من فبراير أضربت النقابة أيضاً في وسائل النقل العام في جميع أنحاء البلاد تقريباً في أكثر من 80 مدينة و40 منطقة.

حيث أجرت نقابة فيردي وأصحاب العمل مفاوضات جماعية منذ عدة أشهر ولكنهم لم يتوصلوا إلى اتفاق حتى الآن.

لذلك قررت نقابة فيردي الدخول في إضرابات تحذيرية متكررة لزيادة الضغط على أصحاب العمل.

وستشمل الإضرابات جميع الولايات الفيدرالية باستثناء بافاريا حيث لم يتم إنهاء الاتفاقية الجماعية هناك.

وبالإضافة إلى ذلك ستكون الإضرابات متزامنة مع مظاهرات منظمة أيام الجمعة من أجل المستقبل التي تطالب بإجراءات عاجلة لمواجهة التغير المناخي.

كما تهدف النقابة في المقام الأول إلى تحسين ظروف العمل للعمال وزيادة الأجور وتخفيض ساعات العمل مع تعويض مالي كامل وتمديد فترات الراحة بين الورديات وزيادة أيام العطلات والمكافآت.

ولكن ستؤثر هذه الإضرابات على مستخدمي وسائل النقل العام المحلية بشكل سلبي (ÖPNV) حيث يضطر الكثير من الركاب إلى البحث عن وسائل بديلة.

ومن ناحية أخرى تواجه الصناعة أزمة في توفير الموظفين وخاصة سائقي الحافلات الذين ينقصهم في كل مكان.

لذلك كانت المساعي لتخفيف العبء عن العاملين في وسائل النقل العام وجعل الوظائف أكثر جاذبية لاستقطاب عاملين أكثر.

المصدر:صحيفة Derwesten اضغط هنا.

اترك رد