نائبة من حزب ميركل و زوجها من حزب يميني متطرف يثيران جدلاً واسعاً بتشكيلهما تحالفاً رسمياً

0

عرب ألمانيا – نائبة من حزب ميركل و زوجها من حزب يميني متطرف يثيران جدلاً واسعاً بتشكيلهما تحالفاً رسمياً

في مجلس فرانكنشتاين في منطقة كايزرسلاوترن، يعمل ممثلو AFD و CDU رسميًا معًا منذ يوم الخميس ويثيران جدلاً واسعاً

تمثل مونيكا شيردفان حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي في مجلس فرانكشتاين ، ويمثل زوجها هورست فرانتس شيردفان حزب البديل من أجل ألمانيا. في اجتماع يوم الخميس ، تم الإعلان عن الاندماج رسميا في المجلس المحلي باسم “التقدم فرانكشتاين”.

اتحاد حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي في منطقة “كايزرسلاوترن” رفض التكتل مع حزب البديل بينما بررت عضو المسيحي الديمقراطي تعاونها مع البديل لعدة أسباب مثل وجود جدل سياسي حول مياه الشرب في بلدة فرانكشتاين

يقول الزوجان أنهما تأثر أيضا لسنوات من نزاع مياه الشرب، كان الزوجان يتجادلان مع بلدية فرانكشتاين للحصول على وصلة مياه لمنزلهما في شليرينال.

يعارض مجلس البلدة، بأن المنازل المحلية قد بنيت كمنازل لقضاء عطلة نهاية الأسبوع ، وليس كمنازل دائمة لذلك ، لم يكن يحق للسكان الحصول على وصلات مياه

نائبة من حزب ميركل و زوجها من حزب يميني متطرف يثيران جدلاً واسعاً بتشكيلهما تحالفاً رسمياً

طالب اتحاد حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي في منطقة “كايزرسلاوترن” بطرد مونيكا شيردفان من الحزب ،لأن التعاون مع AFD ينتهك مبادئ الحزب و في منتصف سبتمبر ، تريد محكمة الحزب أن تبت في قضية شيردفان

مونيكا شيردفان من حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وهورست فرانتس شيردفان من حزب البديل هما الممثلان الوحيدان لحزبهما في مجلس فرانكشتاين.

 يتم شغل المقاعد العشرة المتبقية من المقاعد الاثني عشر في المجلس البلدي من قبل ناخبين لا يتبعون لأي أحزاب

المصدر : swr.de اضغط هنا

اترك رد