موظفة ألمانية في مركز الرعاية النهارية تواجه المحكمة بهذه التهمة…

0

تم محاكمة موظفة في مركز الرعاية النهارية يوم الخميس لقيامها بأفعال شنيعة اتجاه الأطفال.

وكما وجه مكتب المدعي العام اتهام للموظفة بالإكراه في ست قضايا حسب ما أعلنت محكمة مقاطعة دودرشتات يوم الخميس.

وفي إدعاءات أخرى قيل إنها حبست طفلاً في حجرة المعاطف لبضع دقائق.

وبحسب المعلومات فإن هذه الأفعال وقعت في الفترة من سبتمبر 2021 إلى يوليو 2022 في منطقة غوتنغن في جنوب ولاية ساكسونيا السفلى.

ويقال إن المدعى عليه استخدم العنف لإجبار الأطفال على تناول الطعام والنوم.

وحسب تصريح مدير المحكمة : “أن المتهمة استخدمت العنف الجسدي لأجبار الأطفال على الأكل والنوم وليس الضرب”.

وكان من المقرر أن تبدأ المحاكمة في ديسمبر/كانون الأول ولكن نظراً لعدم تمكن المدعين المشاركين من الحضور تم تأجيل الجلسة.

وفي بداية المحاكمة تمت قراءة التهم وتم الاستماع إلى اثنين من موظفي مركز الرعاية النهارية كشهود.

وفي نهاية عام 2022 أصدرت المحكمة الإدارية في غوتنغن بالفعل حظراً مؤقتاً على العمل لاثنين من موظفي الرعاية النهارية في هذه القضية.

وبعد أن أصبحت هذه الادعاءات معروفة في يوليو 2022 أطلقت أبرشية هيلدسهايم الجهة الراعية للمؤسسة سراحهما في الجلسة.

ولكن بعد بضعة أشهر سمحت لهما بالعمل مرة أخرى بشروط وتم إغلاق التحقيق مع إحدى المرأتين.

المصدر:صحيفة Tag24 اضغط هنا.

اترك رد