مهنة مهمة ومطلوبة في ألمانيا ولكن هل يحصل موظفي هذه المهنة على مستحقاتهم؟

0

مساعدو الأطباء مهنة مهمة ولكن غبر مقدرة في ألمانيا وغالباً ما تكون هذه المهنة مهنة النساء.

وفي حال كنت تريد أن تكون مساعداً طبياً فعليك أن تخضع لتدريب لمدة ثلاث سنوات.

ستتعلم من خلاله كيف تدير الاستقبال وتنظم المواعيد وتقوم بالفحوصات الطبية مثل سحب الدم وتدعم الأطباء في عملهم.

وستكون مسؤولاً عن رعاية المرضى والتعامل معهم بلطف واحترام.

لكن هل ستحصل على الأجر الذي تستحقه؟ للأسف لا، فإن راتب المساعدين الطبيين منخفض للغاية مقارنة بالمسؤوليات والمهارات التي يتطلبونها.

الأجور التي يتلقاها المساعد الطبي في ألمانيا

ووفقاً لجدول تعريفة Vmf الذي انتهت صلاحيته في نهاية عام 2023 يبلغ الراتب المبدئي لمن لديهم من سنة إلى أربع سنوات من الخبرة المهنية 2206 يورو فقط.

وهذا يعني أنهم يكسبون 13.22 يورو في الساعة وهو قريب جداً من الحد الأدنى للأجور القانوني البالغ 12.41 يورو.

لذلك لا يعد هذا الراتب مغرياً على الإطلاق للشباب الذي يبحثون عن مستقبل مهني.

ولكن من الممكن زيادة دخلهم إلى أكثر من 4000 يورو من خلال الحصول على مؤهلات إضافية وخبرة مهنية طويلة.

ووفقاً لإحصائيات الرواتب الصادرة عن وكالة التوظيف الفيدرالية فإن الرواتب أسوأ في ألمانيا الشرقية بكثير من غرب ألمانيا.

حيث بلغ متوسط ​​راتب المساعدين الطبيين دون تخصص حوالي 2778 يورو. 

وفي المدن الكبرى بلغ متوسط راتب المساعدين الطبيين مثل ميونيخ (3163 يورو)، شتوتغارت (3030 يورو)، فرانكفورت أم ماين (2987 يورو) أو هامبورغ (2946 يورو).

وفي ولاية ساكسونيا-أنهالت بلغ متوسط ​​راتب المساعدين الطبيين حوالي 2381 يورو فقط وفي ساكسونيا 2386 يورو. 

وهذا يعني أنهم يحصلون على أقل بحوالي 500 يورو من زملائهم في المدن الكبرى في غرب ألمانيا.

بالإضافة إلى ذلك فإن بدل التدريب ضئيل جداً، ففي السنة الثالثة من التدريب يحصل المتدربون على1075 يورو فقط وهو أقل من 1000 يورو في السنتين الأولى.

ولكن هذا المبلغ لا يكفي لتغطية تكاليف الحياة الأساسية ناهيك عن شراء سيارة أو شقة.

ومن ناحية أخرى فإن هذه الظروف تؤدي إلى نقص حاد في العمالة الماهرة في الممارسات الطبية.

وبحسب وكالة التوظيف الفيدرالية في يناير 2022 كان هناك 75 مساعداً طبياً لكل 100 وظيفة شاغرة.

وهذا يعني أنه من الصعب جداً إيجاد موظفين مؤهلين ومتحمسين للعمل في هذا المجال.

ويشكل هذا ضغطاً كبيراً على المساعدين الطبيين الحاليين الذين يضطرون إلى العمل بجد وبساعات طويلة.

المصدر: صحيفة Derwesten اضغط هنا.

اترك رد