اقترح سياسي اللاجئين حزب الخضر شراء الفنادق والنزل من أجل استيعاب اللاجئين بشكل أفضل في العاصمة الألمانية برلين.

وفقاً للورقة الموقعة من قبل رؤساء البلديات الخضراء ستيفاني ريلينجر (في الوسط) وكلارا هيرمان (فريدريششاين-كروزبيرج) ويورن أولتمان (تمبلهوف-شونبيرج) وزعيمة المجموعة البرلمانية بيتينا جاراش فمن الأفضل تحويل الفنادق والنزل بشكل دائم إلى أماكن إقامة للاجئين.

حيث يشكو حزب الخضر من أن بعض المساكن النموذجية للاجئين المسماة MUF التي قررها مجلس الشيوخ منذ عام 2016 قد تم بناؤها وتشغيلها

يجب أن يتم تنفيذ هذا الاقتراح بأسرع وقتاً ممكناً ولكن لن تستطيع المقاطعات القيام بذلك بمفردها يجب على الحكومة الفيدرالية تقديم الدعم والمساعدة.

يرفض الخضر المزيد من أماكن الإقامة واسعة النطاق في موقع مطار تيغيل السابق وفي تمبلهوفر فيلد باعتبارها “طريقة خاطئة”.

كما يدعو الخضر أيضًا إلى تحسين مرافق رعاية الأطفال في مرافق الإقامة الكبيرة الحالية وبرامج الأحياء المجاورة لجميع المرافق المجتمعية الكبيرة.

تشير الورقة أيضاً إلى أن إسكان اللاجئين هو مهمة على مستوى المدينة يجب على جميع المناطق المساهمة فيها.

إضافةً  يوجد في تيغيل حالياً متسع لـ 4500 لاجئ حالياً 2800 مكان مشغول وفقاً لحسابات مكتب الدولة لشؤون اللاجئين (LAF) سيكون المركز ممتلئاً في أغسطس.

وفقًا لمجلس الشيوخ  فإنه يتوقع أن يتم استيعاب ما يصل إلى 12000 لاجئ وطالب لجوء إضافي في برلين هذا العام.

ومع ذلك لا يوجد حتى الآن سوى أماكن مؤمنة لجزء صغير منها .

كما تحدث مكتب الدولة لشؤون اللاجئين (LAF) حالياً عن حوالي 3200 مكان إقامة ستكون جاهزة بحلول نهاية العام.

طلب رئيس البلدية الحاكم كاي فيجتر (CDU) من الحكومة الفيدرالية تزويد البلديات بمزيد من الدعم المالي وهو يعتمد أيضاً على الحكومة الفيدرالية في توفير عقارات إضافية يمكن استخدامها لإيواء اللاجئين.

من المقرر عقد الاجتماع القادم لفريق العمل التابع لمجلس الشيوخ في نهاية شهر يونيو تقريباً حيث يجب اتخاذ القرارات الملموسة الأولى.