الحزب اليساري يطالب بتمكين المرأة من الحصول على إجازة الدورة الشهرية

0

إن أكثر من مليوني امرأة في ألمانيا تعاني من آلام شديدة أثناء الدورة الشهرية مثل التشنجات والغثيان والإرهاق لدرجة أنهن لا يستطعن ​​القيام بأبسط المهام اليومية.

اقتراح إجازة الدورة الشهرية في ألمانيا

تظهر إحصاءات من شركات التأمين الصحي في ألمانيا أن آلام الدورة الشهرية لدى 10 من كل 100 امرأة

شديدة جداً وذلك من أول يوم إلى ثلاثة أيام من كل شهر.

وقال أحد أساتذة الصحة الإنجابية في جامعة كوليدج  في لندن أن مرضاه يصفون تقلصات الدورة الشهرية أنها “مشابهة لأعراض النوبة القلبية”.

ورغم كل هذه المعاناة لم تستطع النساء إلى الأن من أخذ إجازة مرضية أثناء الدورة الشهرية في مكان العمل.

في هذا السياق وبعد الاحتفال في اليوم العالمي للمرأة في السابع من مارس اقترح حزب اليسار الألماني على ضرورة إدخال مفهوم إجازة الدورة الشهرية في البلاد.

وذلك من أجل تعزيز مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة في مكان العمل إضافة لما تعانيه المرأة من تقلصات وتشنجات مؤلمة

تعيقها عن أداء عملها بالشكل الصحيح.

وأشار حزب اليسار إلى أن إجازة الدورة الشهرية يجب أن تكون يومين في الشهر

دون الحاجة لتقديم تقرير طبي يستدعي الحصول على هذه الإجازة.

من جهة أخرى تمكنت النساء في إسبانيا من الحصول على إجازة لمدة ثلاثة أيام منذ فبراير من هذا العام
مع إمكانية تمديدها ليومين آخرين إلا أنهم بحاجة إلى شهادة طبية لهذا الغرض.
ولكن هناك تخوفات وانتقادات من كون هذا القرار سيشكل حافز للشركات بتفضيل توظيف الرجل بدلاً من المرأة.
المصدر: صحيفة ديرفستن اضغط هنا.
للاطلاع على أهم الاخبار والمستجدات تابع صفحتنا على فيسبوك  إجازة الدورة الشهرية بألمانيا

اترك رد