قصة تقشعر لها الأبدان اغتصب الأطفال في ألمانيا وبدل العقاب قضى إجازة تحت أشعة الشمس

0

اغتصاب الأطفال في ألمانيا حيث قام مدير سابق (55 عامًا) باغتصاب فتاة (13 عامًا) في إحدى المكتبات

وكان ينبغي أن يدخل السجن بسبب ذلك وبدلاً من ذلك عاش كمالك لمنزل لقضاء العطلات في كمبوديا (آسيا)

وحكم على مدير المدرسة ومعلم الرياضيات قانونًيا بالسجن لمدة ثلاث سنوات وشهر واحد في محكمة غورليتس الإقليمية في نهاية عام 2022 بتهمة الاعتداء الجنسي الخطير على الأطفال .

بعد عدة اتهامات من طلاب مدرسة كومينيوس في موكا ( ساكسونيا ) أدانته أخيرًا الحمض النووي الموجود

على حمالة صدر فتاة تبلغ من العمر 13 عامًا.

اغتصاب الأطفال في ألمانيا

على الرغم من أنه يقال إن تورستن دبليو اعتدى جنسيًا بشكل متكرر على قاصرين وتم العثور أيضًا

على مواد إباحية لأطفال على جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص به فقد سُمح له بالبقاء طليقًا لعدة أشهر حتى يتم احتجازه.

وقالت متحدثة باسم الشرطة لصحيفة بيلد: “بدلاً من قضاء عقوبته في بداية عام 2023 فر إلى الخارج”

و صدرت مذكرة اعتقال وتتبع المحققون الرجل وعثروا عليه تحت أشعة الشمس في جنوب شرق آسيا.

لم يكن من الممكن تسليم المجرم إلى ألمانيا إلا بعد انتهاء صلاحية تأشيرة الرجل البالغ من العمر 55 عامًا

في 6 مارس من هذا العام وعندها تمكن المسؤولون الآسيويون من إلقاء القبض عليه.

وبقي مدير المدرسة السابق في سجن كمبوديا لمدة شهر آخر قبل أن تعتقله السلطات الألمانية شخصيا في بداية أبريل/نيسان وتنقله إلى منشأة إصلاحية.

المصدر : صحيفة بيلد الألمانية اضغط هنا

اترك رد