في ألمانيا قد تتعرض لقطع راتبك من الجوب سنتر لشهرين إذا دخل هذا القانون حيز التنفيذ

0

مع وجود أكثر من 5.4 مليون مستفيد فإن أموال المواطن هي محور النقاش في ألمانيا وتكاد لا توجد فائدة اجتماعية تتعرض لانتقادات شديدة في ألمانيا مثل أموال المواطن خاصة في الوقت الذي تشكو فيه العديد من الشركات من الوظائف الشاغرة.

وأعلن وزير العمل هوبرتوس هايل مؤخرا أنه سيشدد شروط الحصول على هذا الدعم و يجب على أي شخص يرفض وظيفة مرتين خلال عام أن يتوقع انقطاعًا في الدفع لمدة شهرين في المستقبل. 

والافتراض السائد وراء ذلك هو أن المستفيدين من إعانات المواطنين لم يعودوا يبحثون بنشاط عن عمل وأظهر استطلاع أجراه معهد أبحاث الرأي فورسا أن 64% من الألمان يعتقدون أن أموال المواطنين تشجعهم على عدم الرغبة في العمل.


إن إلقاء نظرة فاحصة على إحصائيات وكالة التوظيف الفيدرالية يظهر أن العديد من المستفيدين من إعانات المواطنين غير متاحين لسوق العمل لأسباب مختلفة ومن بين 5.4 مليون مستفيد هناك حوالي 1.5 مليون غير قادرين على العمل لأسباب مثل الشيخوخة أو المرض.

وهناك 2.2 مليون شخص آخرين غير متاحين لسوق العمل بسبب التدريب أو الدراسة أو الرعاية أو تربية الأطفال وبالتالي فإن تكوين المستفيدين من الإعانات أكثر تنوعا مما يبدو للوهلة الأولى.

المصدر : صحيفة ديرفستن الألمانية اضغط هنا

اترك رد