في ألمانيا حضرت اجتماع حول “إعادة الهجرة” فطردت من عملها

0

نظرًا لمشاركة سيمون باوم (64 عامًا) في اجتماع لليمينيين المتطرفين في بوتسدام تم فصلها دون سابق إنذار من قبل مدينة كولونيا.

وفي يوم الأربعاء 29 مايو رفضت الموظفة السابق في وكالة البيئة في كولونيا هذه الاتهامات.

وقالت: «حتى 17 كانون الثاني (يناير) الماضي كان عالمي على ما يرام فعلاً» في إشارة إلى أخبار اللقاء ومشاركتها فيه وأكدت أن ما ورد في الصحافة “لم يسير بهذه الطريقة”.

وكان محاميها قد صرح سابقًا أن باوم قد تلقت دعوة لحضور الاجتماع من قبل طبيب الأسنان جيرنوت موريج ولم تكن على علم بالبرنامج ولم تكن هناك «أوهام عنصرية بالطرد» في الاجتماع بل تم تضخيم الأمر برمته من خلال «جنون إعلامي عملاق».

وقد تم فصل باوم دون سابق إنذار كموظفة في مدينة كولونيا فقامت برفع دعوى قضائية ضد هذا.

وقالت في جلسة محكمة العمل يوم الأربعاء: “لقد استمتعت دائمًا بالعمل في مدينة كولونيا وأود مواصلة العمل.”

المصدر : موقع تاغ 24 الألماني اضغط هنا

اترك رد