في ألمانيا امرأة تهين مغتصب وتُحبس لفترة أطول منه

0

في ألمانيا امرأة تهين مغتصب وتُحبس لفترة أطول منه حيث قام تسعة شبان باغتصاب فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا لساعات في حديقة مدينة هامبورغ وحُكم على جميع الجناة باستثناء واحد بأحكام مع وقف التنفيذ

ولم يقضوا يومًا واحدًا في السجن.

لكن المرأة (20)عاما التي أهانت أحد المغتصبين على الإنترنت سيتم حبسها لفترة أطول من مرتكب الجريمة الجنسية وحكمت عليها محكمة مقاطعة هامبورغ -فاندسبيك يوم الأربعاء بالاعتقال بتهمة الإهانات والتهديدات

وأكدت متحدثة باسم العدالة ذلك لصحيفة BILD.

وهذا يعني أن المرأة (المدانة بالفعل بالسرقة) ربما تضطر إلى قضاء عطلة نهاية الأسبوع في السجن

وبالتالي ستبقى في السجن لفترة أطول من المغتصب الذي أهانته.

وبحسب صحيفة “هامبرغر أبيندبلات” فإن المرأة أهانت الرجل عبر تطبيق واتساب ووصفته بأنه

“خنزير مغتصب مشين” و”مثير للاشمئزاز”.

في ألمانيا امرأة تهين مغتصب وتُحبس لفترة أطول منه

أثار الحكم الصادر في قضية الاغتصاب الجماعي موجة من الغضب في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي فقد تلقى ثمانية من مرتكبي الجرائم الجنسية التسعة (جميعهم من أصول مهاجرة) أحكاماً مع وقف التنفيذ من محكمة مقاطعة هامبورغ لأن القضاة اتخذوا قراراتهم وفقاً للقانون الجنائي للأحداث.

حُكم على واحد فقط من المغتصبين بالسجن دون الإفراج المشروط وهو إيراني كان يبلغ من العمر 19 عامًا وقت صدور الحكم، وحُكم عليه بسنتين وتسعة أشهر.

وأمر القضاة بوضع أربعة مغتصبين تحت المراقبة الأولية وبعد ستة أشهر فقط يتم اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان مرتكب الجريمة لا يزال بحاجة إلى السجن وقالت المتحدثة باسم وزارة العدل ردا على سؤال من صحيفة بيلد إنه حتى الآن لم يكن هناك أي واحد من المغتصبين الثمانية في السجن مع وقف التنفيذ.

المصدر : صحيفة بيلد الألمانية اضغط هنا

اترك رد