عائلة سورية تعتدي على عناصر شرطة بألمانيا أوصلوا لها خبر وفاة ابنها في السجن

0

اعتدى أفراد عائلة سورية على عناصر من الشرطة أثناء إبلاغهم خبر وفاة ابنهم في السجن.
وقالت صحيفة “بيلد“، الأربعاء، إن المراهق السوري شنق نفسه في زنزانته في سجن مدينة هيرفورد (ولاية شمال الراين فيستفاليا)، أثناء قضائه لمحكومية بالسجن لعامين، بتهم السرقة و التهديد و التسبب بإصابات جسدية.
ووقع الانتحار على الرغم من أنه كان تحت المراقبة، بعدما قال خبراء نفسيون بوجود خطر الانتحار لديه، وقبل شهر من انتحاره كان قد تم تحويله من سجن مدينة إيزهورن إلى سجن هيرفورد.
وقام عدد من رجال الشرطة و معالجون نفسيون بإبلاغ عائلة الضحية في كولونيا، خبر وفاته، لكنهم فوجئوا باعتداء الأب (41 عاماً) و الأم (36 عاماً) و الأخ (19 عامً) عليهم بالضرب و اللكم.
وبفضل تعزيزات من الشرطة، تمت السيطرة على الموقف، و تم إعتقال الأخ تفادياً لحصول مواجهات أخرى، فيما فتحت الشرطة تحقيقاً بحق العائلة بتهمتي الاعتداء و مقاومة عناصر الشرطة.

اترك رد