صحيفة ألمانية تقارن بين مدينتين .. و تسأل الجمهور عن الأفضل

0

نشرت صحفية “نويه فيستفيليشه” مقارنة بين مدينتين متنافستين دائماً، في منطقة “أوست فيستفالن ليبه” بولاية شمال الراين فيستفاليا الألمانية، وطرحت على الجمهور اختيار الأفضل من بينهما.
وبدأت الصحيفة مقارنتها، بالقول إن مدينة بادربورن تتميز عن منافستها بيليفيلد بامتلاكها مطارها الخاص، في حين تتقدم الثانية على الأولى من ناحية حجم السكان، بحوالي 330 ألف نسمة، وجذبها الأكبر للمستثمرين.
وأضافت الصحيفة، أنه وفيما يتعلق بالمعالم السياحية في المدينتين، فتتقدم بادربورن بكاتدرائيتها ومعالمها التاريخية، في حين أن بيليفيلد فقدت الكثير من مبانيها التاريخية نتيجة الحرب العالمية الثانية.
وبالمقابل يفخر البيليفيلديون بقلعتهم وغابة “تويتو بورغر”، الجاذبتين للسياح، مع افتقاد مدينتهم لنهر حقيقي، حتى وإن كان الأقصر في ألمانيا، وهو نهر “بادر” الذي يستمتع به البادربورنيون في الأيام الحارة.
وعلى الرغم من مطارها، إلا أن حياة التنقل اليومية في مدينة بادربورن تبدو قديمة الطراز، حيث أنه لا يوجد فيها ترام ولا مترو أنفاق، في حين أن بيليفيلد تتمتع بسكة قطارات، تمتد فوق وتحت الأرض.
وتمتلك بيليفيلد أربعة من أفضل مئة شركة ناشئة في ألمانيا، وهي ”Dr.Oetker و Schüco و Goldbeck و Seidensticker”، وتمتلك جامعةً مميزة لطلابها.
ويوجد في مدينة بادربورن أكثر من 70 موظف يخضعون لمساهمات الضمان الاجتماعي، والتي يدفعها أرباب عملهم، ومن أهمهم شركات “Benteler و Diebold Nixdorf و dSpace”، وجامعة بادربورن، وتتميز الكثير من شركات المدينة أيضاً بتركيزها على علوم الكمبيوتر والخدمات الرقمية، أي على تكنولوجيا المستقبل.
وفي بادربورن، يدفع المشترون ما يصل إلى 3،750 يورو لكل متر مربع في مسكن جديد بموقع رئيسي في المدينة، ويبلغ متوسط سعر منزل لعائلة واحدة، بناؤه ليس أقدم من 20 عاماً، 380 ألف يورو، وعلى الرغم من ارتفاع أسعار الإيجارات في مدينة بيلفيلد، بين عامي 2014 و2017 بواقع 20%، إلا أن إيجارات وأسعار الشقق ما تزال أرخص من مدينة بادربورن (سعر الشقة 330 ألف يورو، و3460 ألف في موقع رئيسي في المدينة).
وبالمقارنة بين جامعات المدينتين، فيدرس حوالي 22 ألف طالب في جامعة ومعاهد بادربورن العليا، والتي تتميز منها بشكل أساسي فروع علوم الكمبيوتر، في حين يدرس حوالي 25 ألف طالب في جامعة بيليفيلد وحدها، بالإضافة إلى طلاب المدارس التخصصية العليا الأخرى.
وختمت الصحيفة مقارنتها بالإشارة إلى تفوق بادربورن على بيليفيلد في كرة القدم، حيث أن نادي “بادربورن” يتقدم على نادي “أرمينيا بيلفيلد”، في قائمة ترتيب دوري الدرجة الثانية الألماني، وله جماهيرية أكبر، بالإضافة إلى أن الأول صعد إلى دوري الدرجة الممتازة في موسم 2014/15، في حين أن الأخير غاب عنه منذ مدة طويلة.(نويه فيستفيليشه)

اترك رد