صحيفة ألمانية تسلط الضوء على سوري نجح باستقدام شقيقه الذي يعاني من السرطان للعلاج و حصل على مقعد دراسي في مجال الهندسة

0

وسيم حلاوة ولد ونشأ في سوريا وأصله فلسطيني الجنسية
هرب وسيم حلاوة من سوريا إلى ألمانيا عام 2015، حاله كحال كثير من السوريين وتمكن من الحصول على مقعد دراسي في جامعة “دارمشتات”، في مجال الهندسة الكهربائية، بعد أن خاض تجربة صعبة.
أما عن سبب هجرة وسيم لألمانيا فكان آخر آمال عائلته، لإنقاذ الأخ الأصغر، الذي يعاني من مرض السرطان.
بعد سنة من وصوله إلى ألمانيا، استطاع وسيم جلب أخيه بعد مساعدة كبيرة من منظمة إنسانية ولحق به باقي أفراد العائلة، بعد أشهر قليلة.
أكمل دراسته للغة، ليتم فحص “DSH” بعلامات ممتازة، ويحصل على قبول في كلية الهندسة الكهربائية، التي درسها في دمشق خمس سنوات، لكنه لم يستطع الخضوع للفحص النهائي، ليضطر للبدء من جديد.
أراد وسيم أن يصبح لاعب كرة قدم محترف. لكن والده لم يعجبه هذه الفكرة في سوريا أما في ألمانيا لا يزال يريد أن يصبح مدرب كرة قدم متطوع ، في المقام الأول للأطفال. وقد دعا نادي “فرانكفورت” الألماني وسيم وأخاه لحضور مباراة له في مقصورة رجال الأعمال.

المصدر: موقع “Echo” الألماني اضغط هنا

اترك رد