صحيفة ألمانية:غضب في برلين بسبب الضغط على الآباء لدفع مبالغ إضافية من أجل رعاية الأطفال !

0

تمارس حضانة للأطفال في العاصمة برلين، ضغوطاً على الآباء لدفع مبالغ إضافية، من أجل تقديم خدماتها ورعايتها كاملة لأبنائهم، الأمر الذي سبب حالة من الاستياء.
وقالت صحيفة “دير تاغس شبيغل” الألمانية، الجمعة، إن الضغط من الحضانة الألمانية والإسبانية، يجبر الآباء على دفع مبالغ عالية، وفي حال رفضهم سيتم رعاية الأطفال الذي لم يدفع آباؤهم، بشكل منفصل عن الأطفال الآخرين، وسيتم استبعادهم عن بعض الخدمات المقدمة في الحضانة.
بدورها، تدخلت الرقابة بعدما اشتكى العديد من الآباء المتضررين من ذلك، وستكون هناك محادثات مع إدارة الحضانة، بحسب ما أكدته متحدثة باسم إدارة الشباب، التي قالت: “لا يحصل الأطفال على الإفطار والحلوى والوجبات الخفيفة في الحضانة”.
وذكرت الصحيفة أن 202 طفل يداومون في هذا الحضانة، ويتم تربيتهم من قبل معلمين يتحدثون الألمانية والإسبانية، وبالنسبة للأطفال في المجموعة التي لا تدفع، يجب حذف جميع الخدمات الإضافية، وهذا يعني أن الأطفال لا يتلقون في الحضانة الإفطار ولا الحلوى ولا الوجبات الخفيفة بعد الظهر، ولن يتم توفير المناشف أيضاً، ولا كأس فرشاة الأسنان، ولا المناديل.
وقالت المتحدثة باسم إدارة الشباب: “لا يمكن بأي حال من الأحوال إقامة مجتمع من طبقتين في الحضانة”، نهج الحضانة ينتهك اللوائح المعمول بها، وكانت الحضانات مجانية لجميع الأطفال منذ آب، ومنذ أيلول، تم وضع قواعد جديدة للدفع الإضافي.
وأضافت المتحدثة أنه يمكن الحصول على 90 يورو كحد أقصى للخدمات الإضافية من الوالدين، ولكن فقط إذا رغبوا في ذلك من دون إجبار، وهذا يشمل مبلغ 30 يورو على وجبة الإفطار والوجبات الخفيفة.
كما أنه يجب الإبلاغ عن الخدمات التي تطلب دفعاً إضافياً لمكتب إدارة الشباب، ويمكن للوالدين إلغاء ذلك، وأكدت: “يجب أن تكون العضوية في جمعيات الدعم طوعية”، ويجب على جمعيات الدعم تعزيز الحضانة ككل، وليس فقط الأطفال بشكل فردي، وفي حالة انتهاك هذه القواعد تكون التخفيضات أو حتى إلغاء ترخيص التشغيل مهددة للحضانة.(صحيفة “دير تاغس شبيغل” الألمانية اضغط هنا )

اترك رد