شاب يثير غضب المسلمين لقيامه بهذا الفعل الشنيع في مسجد في ألمانيا..

0

قام الإيراني حبيب.ف البالغ من العمر 35 عاماً بإشعال النار في كتب الصلاة الإسلامية في مسجد مارشنيرشتراسه وبعد عدة أيام قام بحرق كتاب صلاة في المركز الإسلامي في فلوجيلويج.

وأعلن لست بحاجة إلى الإسلام ولست بحاجة إلى القرآن أيضاً.

لذلك تم وضع حبيب في جناح الطب النفسي من قبل محكمة دريسدن الإقليمية.

وبحسب محكمة دريسدن الإقليمية فإن حبيب يعاني من الفصام المصحوب بجنون العظمة لذا فهو يعتبر غير كفء.

 وهو الآن يتناول الدواء لكن كان على الغرفة أن تدرس مدى خطورته حتى اليوم وما هو الخطر الذي يشكله على الجمهور.

ووفقاً للقاضي فإن حرق كتب القرآن الكريم ليس عملاً مهماً يبرر الاعتقال.

ولكن قام حبيب بسكب البنزين على رف كتب كامل في المسجد الواقع في شارع هوهندورف وأشعل النار فيه وأصاب مواطناً بسكين.

وقال القاضي مدى الجرائم الذي افتعلها حبيب كبيرة ولايزال حتى الآن عالقاً في جنونه لذلك يجب أن يكون رهن الاعتقال.

ولم يصبح الحكم ملزما قانونيا بعد.

المصدر: صحيفة Tag24 اضغط هنا.

اترك رد