شاب سوري ينزف حتى الموت في مدينة دورتموند دون معرفة القاتل

0

قصة مأساوية لشاب سوري في مدينة دورتموند تعرض للطعن على باب شقته وتُرك لينزف حتى الموت!

مقتل شاب سوري في مدينة دورتموند

عاش اللاجئ السوري أحمد أ. والذي ينحدر من مدينة الرقة لوحده في شقة مساحتها 42 متراً مربعاً.

في حين أنه قد وصل لألمانيا عام 2015 وفي التفاصيل أنه فرّ من مدينته لكونها تحت سيطرة داعش.

وسرعان ما تعلم أحمد اللغة الألمانية ليعمل بعدها في مغسل سيارات وفي أحيان أخرى كمترجم وفي الآونة الأخيرة كان نادلاً بأحد المطاعم.

ولكن منذ 5 أيام في مدينة دورتموند شاهد أحد جيران أحمد في المبنى منظر تقشعر له الأبدان حيث وجد أحمد أمام باب شقته متعرض للطعن بأداة حادة وينزف بشكل غزير.

جاءت الشرطة على الفور لكن للأسف وجدوا الشاب متوفي نتيجة النزيف الحاد.

والغريب في الأمر أن تحقيقات الشرطة في معرفة المجرم لم تجدي نفعاً إلى الآن.

استجوبت الشرطة الجيران والمعارف كما تم استخدام الكلاب المدربة , لكن الجدير بالذكر أن القاتل قد فرّ وهو في حالة من الذعر على السلم.

والشاهد على ذلك آثار يده الدموية على كل جدار والتي يمكن من خلالها التعرف على البصمة الوراثية للجاني.

من جهة أخرى قال عمه في لقاء مع صحيفة “bild” : كان ابن أخي شاباً طيباً لأبعد الحدود

كان يقدم المساعدة لجيرانه على الدوام وودودًا مع الجميع لكن الآن قد رحل عنا لا نستطيع توقع الدافع وراء قتله.

إضافة إلى ذلك فإن الشرطة في مدينة دورتموند لا تزال تبحث عن شاهد مهم غادر المنزل بعد وقت قصير من الجريمة.

وصف هذا الشاهد على النحو التالي:

  • العمر من 40 إلى 45 عامًا.
  • طوله 1.80 إلى 1.85
  • شعر رمادي.
  • يرتدي سترة رمادية بأكمام طويلة وبنطلون غامق.

أي معلومة قد تساعد في معرفة القاتل يمكن تقديمها للشرطة الجنائية في دورتموند عبر الرقم (0231) 1327441.

المصدر: موقع bild اضغط هنا.

للاطلاع على أهم الاخبار والمستجدات تابع صفحتنا على فيسبوك مقتل سوري في دورتموند

اترك رد