سوري طلب لجوئه مرفوض لكن لا يمكن ترحيل وعامل نظافة وقع في ورطة لا يحمد عقباها

0

أصبح المتهرب من الأجرة السوري Aldeen J. (24 عامًا) أمام محكمة دريسدن بتهمة محاولة القتل غير العمد ولحسن حظه تعافى ضحيته من الطعنات التي وجهها له.

سوري طلب لجوئه مرفوض لكن لا يمكن ترحيل وعامل نظافة وقع في ورطة لا يحمد عقباها

بحسب الشاب السوري فإنه عادة لا يتجول بسكين وكانت هذه المرة الوحيدة حيث بصفته عامل نظافة ادعى أنه عثر على سكين في القطار وتركه في جيبه.

لم يكن لدى طالب اللجوء المرفوض والذي لا يمكن ترحيله تذكرة في جيبه عندما أراد أن يستقل الخط 66 من المحطة الرئيسية إلى صديقته في نيكر وقال: “لقد لاحظت ذلك فقط عندما وصل المفتش.”

عندما سأله المفتش عن بطاقة الهوية ادعى أنه ليس بحوزته و عندما رفض المفتش الثاني رينيه س. (35 عامًا) السماح له بالخروج قام بتسليم بطاقة الهوية وفرض عليه المفتش 120 يورو غرامه عليه وعلى دراجته.

قال المتهم :” كنت غاضبا مشيت حول الحافلة وطعنت إطار الحافلة بسكين” فقام المفتش بمطارته وأمسك السوري.

اعترف السوري بأنه طعنه وقتها و اعتقلته الشرطة في مكان قريب من الحادثة.

ولحسن حظ المفتش فلم تكن الطعنات قاتل وقد كان في إجازة مرضية لمدة خمسة أسابيع ولا يزال بحاجة إلى علاج نفسي حتى اليوم.

المصدر : موقع تاغ 24 الألماني اضغط هنا , صحيفة بيلد الألمانية اضغط هنا

اترك رد