سوريان حصلوا على الغالي والنفيس من مسنة ألمانية لكن مصيرهم محزن

0

قام ضباط شرطة مزيفون بسرقة مدخرات مواطنة كبيرة في السن في منطقة إرزجيبيرج في الخريف الماضي وقد تم الآن التعرف على المشتبه بهم.

وكما أعلنت الشرطة أن المحتالون في أنابيرج-بوتشولز في سبتمبر تظاهروا بأنهم ضباط شرطة عبر الهاتف وأقنعوا ضحيتهم بتسليم الأشياء الثمينة إلى شخص سيجمعها.

أحد كبار السن صدق المحتالين على افتراض أن ممتلكاتها الثمينة ليست آمنة وأن الشرطة تريد حمايتها من الضياع، سلمت المرأة عدة آلاف من اليورو نقدًا ومجوهرات إلى شخص غريب.

وقالت متحدثة باسم شرطة كيمنتس : “لقد شاهد شهود عيان سيارة مشبوهة كان يستقلها رجلان وألقيا المجوهرات المسروقة في مجرى مائي”.

وتبين أثناء التحقيق أن السيارة كانت سيارة مستأجرة من ريكلينغهاوزن وبمساعدة الشرطة هناك تم الحصول على معلومات عن المستأجر وهو ألماني يبلغ من العمر 20 عامًا.

وقد ظهر ارتباط بحالة مماثلة حدثت في شمال ولاية ساكسونيا وتم التعرف على أربعة مشتبه بهم من بينهم شاب سوري يبلغ من العمر 20 عامًا وسوري آخر يبلغ من العمر 18 عامًا.

المصدر : موقع تاغ 24 الألماني اضغط هنا

اترك رد