خطة جديدة تخص اللاجئين في ألمانيا

0

قبل قمة اللاجئين في المستشارية فإن حكومات الولايات الألمانية تناضل من أجل الاتفاق على قرارات موحدة كما تخطط وزيرة الداخلية فيسر لإجراء إصلاح على مستوى الاتحاد الأوروبي وستطرح خطة جديدة تخص اللاجئين في ألمانيا.

كان العام الماضي عامًا قياسيًا بالنسبة للهجرة بسبب الحرب في أوكرانيا ويتزايد حاليًا عدد حالات الدخول

غير المصرح بها إلى ألمانيا .

مما يجعل يعض البلديات غارقة بالأعباء فهم يريدون المزيد من الأموال من الحكومة الفيدرالية

ويبحثون عن استراتيجية خاصة تعتمد على إصلاح سياسة اللجوء المشتركة في الاتحاد الأوروبي ( EU).

وفقًا لسياسية الحزب الاشتراكي الديمقراطي نانسي فيسر ترى أن إجراءات اللجوء يمكن أن تتم بالفعل على الحدود

وقالت وزيرة الداخلية الاتحادية نانسي فيسر :”هذا يعني أن تسجيل اللاجئين وتحديد هويتهم سيتم بالفعل على الحدود” .

وأضافت أنه في سياق التوافق داخل الاتحاد الأوروبي سيكون تضامن الدول الأخرى مطلوبًا حيث تعمل ألمانيا مع فرنسا وإيطاليا وإسبانيا والسويد وبلجيكا وغيرها .

تجري مناقشة وقت معالجة طلبات اللجوء بحد أقصى اثني عشر أسبوعًا وهذا يسبب بعض انتقادات من السياسيين ومنهم المتحدث باسم السياسة المحلية للاتحاد في البوندستاغ ألكسندر ثروم: “لا غنى عن مراكز الفحص على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي”.

يجب أن تنطبق إجراءات الحدود على جميع الأشخاص الذين يأتون من دولة ذات معدل اعتراف يصل إلى 20 بالمائة.

المصدر : صحيفة مورغن بوست الألمانية اضغط هنا

اترك رد