خطة الخدمة العسكرية الألمانية الإجبارية الجديدة وتهديدات بغرامات

0

خطة الخدمة العسكرية الألمانية الإجبارية الجديدة وتهديدات بغرامات لعقود من الزمن لم يكن من المعتقد

أن التجنيد الإجباري ممكن في ألمانيا ولكن منذ فبراير 2022 أصبح الأمر يقينًا محزنًا حيث عادت الحرب إلى أوروبا.

عندما تولى بوريس بيستوريوس منصب وزير الدفاع في يناير/كانون الثاني 2023 فإنه أدرك المهمة الضخمة.

في يوم الأربعاء 12 يونيو وصل رجل الحزب الاشتراكي الديمقراطي إلى علامة فارقة في طريقه إلى الخدمة العسكرية.

وفي برلين قدم خططه بشأن الخدمة العسكرية الإجبارية الجديدة إلى لجنة الدفاع وللعلم فقد تم

تعليق تسجيل المؤهلين للخدمة العسكرية منذ 13 عاماً.

وبناءً على ذلك ينبغي إرسال استبيان إلى الرجال لتحديد مدى استعدادهم وقدرتهم على الخدمة

ويجب عليهم ملئه وإرساله مرة أخرى وإذا تم اختيار الشاب فسيتعين عليه بعد ذلك الخضوع للحشد

و إذا لم يتم الرد على استمارة التجنيد هناك خطر التعرض لغرامة.

وستتلقى النساء أيضًا النموذج لكن لن يتعين عليهن ملؤه.

خطة الخدمة العسكرية الألمانية الإجبارية الجديدة وتهديدات بغرامات

ويفترض الجيش أنه يمكن حشد ما يصل إلى 400 ألف شخص بهذه الطريقة كل عام وتشير التقديرات إلى أن ربعهم يمكنهم الحضور للخدمة ويمكن أن تستمر الخدمة العسكرية لمدة ستة أو اثني عشر شهرًا.

المصدر : صحيفة ديرفستن الألمانية اضغط هنا

اترك رد