حشرة خطيرة تنتشر في أرجاء ألمانيا وتستهدف الأطفال بشكل خاص …

0

يجب على أي شخص يسافر حالياً إلى شمال الراين وستفاليا توخي الحذر حيث هناك حشرة خطيرة آخذة في الارتفاع ويقال الآن أنها هاجمت مجموعة من الأطفال.

وفقاً لإعلان صدر مؤخراً من مدينة Oer-Erkenschwick تعرض 19 طالباً ومعلميهم من فصلين مدرسيين للهجوم والإصابة من قبل سرب من الدبابير خلال رحلة مدرسية في متنزه هوهي مارك الطبيعي (NRW) يوم الثلاثاء (26 سبتمبر) .

الحشرات تهاجم العديد من الطلاب

وبعد أن رفع الأطفال فرعاً خلال رحلة مدرسية في الحديقة الطبيعية هاجمت الحشرات الكبيرة فجأة الأطفال الثلاثة عشر ومعلميهم. 

ولكن لا ينبغي أن يكون الأمر كذلك ويقال أيضاً أن فصلاً دراسياً آخر قد تعرض لهجوم من قبل سرب الدبابير.

وأصيب ستة أطفال ومعلميهم في الهجوم الثاني وتم فحص جميع المصابين في الموقع ويقال إن أياً من الأطفال لم يكن لديه رد فعل تحسسي تجاه لدغات الحشرات.

 وفي عام 2023 وحده قيل إنه تم رصد حوالي 100 حشرة من هذا الجنس في شمال الراين – وستفاليا وفقاً لما ذكرته المتحدثة باسم مكتب الدولة للطبيعة والبيئة وحماية المستهلك (لانوف).

 وقد تم بالفعل الإبلاغ عن العديد من المشاهدات خاصة في مناطق ريكلينغهاوزن وفوبرتال ومونشنغلادباخ أنواع الحشرات مدرجة في قائمة الاتحاد الأوروبي “للأنواع الغازية الغريبة ذات الأولوية”.

يأتي الدبور الآسيوي من جنوب شرق آسيا ويقال إنه جاء إلى أوروبا منذ أكثر من 20 عاماً ويقال أنه تم رصده في شمال الراين وستفاليا لأول مرة في عام 2020.

وفقاً لمكتب الدولة للأشخاص الذين يعانون من غير الحساسية يقال إنه آمن للأشخاص الذين ليس لديهم حساسية تجاه لسعات الدبابير. 

لكن نمو الدبور الآسيوي يمكن أن يكون له عواقب خطيرة على النحل المحلي لأنه أثناء تربية الحضنة من المفترض أن تتغذى الحيوانات على الحشرات الأخرى.

وتدق جمعية النحالين الألمانية الآن ناقوس الخطر وتدعو إلى الدعم في مكافحة الدبور الآسيوي.

 لقد اتخذ العديد من مربي النحل بالفعل إجراءات ويقومون بتعقب الأعشاش في شمال الراين وستفاليا لإزالتها بعد ذلك ومنع الحشرات من الانتشار بشكل أكبر.

المصدر: صحيفة Derwesten اضغط هنا.

اترك رد