تكاليف المعيشة في هامبورغ 2022

0

من المعروف أن تكلفة المعيشة في المدن الكبرى مكلفة جدا و حسب أستطلاعات المكتب الفيدرالي للأحصاء فأن تكاليف المعيشة في هامبورغ 2022 اثبتت أن مدينة هامبورغ الأغلى من بقية المدن فمتوسط الدخل السنوي لصافي مدينة هامبورغ 23469 يورو وهو أعلى نسبيا من متوسط السعر في ألمانيا و الان سنعرض تكاليف المعيشة في هامبورغ 2022

ماهي نفقات المعيشة في همبورغ ؟

أن تكلفة المعيشة هي كل الأمور التي يحتاجها الشخص ليحقق كافة مستلزمات الحياة من الايجار و الكهرباء والتدفئة

الى الطعام و اللباس  وأن سلة التسوق التي تحتوي على كافة المنتجات التي يحتاجها الشخص في الحياة اليومية

اتضح من خلالها  أن المبلغ الإجمالي اليوم هو 2000 يورو وبالنتيجة فإن تكلفة المعيشة ارتفعت بمقدار 500 يورو او 33 بالمئة

و وتصدر مدينة هامبورغ الأعلى سعرا من بين المدن وتليها مدينة شتوتغارت و بعدها ميونخ وهذه المقارنة تأتي حسب أسعار المنتجات والخدمات الفردية وأن السبب الأساسي لارتفاع الأسعار في هامبورغ هو قوة العرض والطلب ويؤدي هذا الى

ارتفاع القوة الشرائية في هامبورغ وبهذا أصبحت اعلى بحوالي 16 بالمائة من المتوسط الوطني و سنذهب قليلا الى

تكاليف السكن فأنها تبدو اقل في مدينة هامبورغ فان أيجارات المتر المربع أقل بكثير مما هي عليه في المدن الكبرى

وحتى بالنسبة لتكاليف ورشات العمل او الحرفيين فهي بسعر رخيص مقارنتا ببقية المدن الكبرى و بأختصار يمكن القول

أن تكلفة المعيشة في مدينة هامبورغ مرتفعة نسبيا مقارنتا بالمدن الصغير والبلدات في الريف ولكن يتم تعديل ذلك بزيادة متوسط الدخل فيها ف مدينة هامبورغ تحقق رقما قياسيا جيدا بقوة الدخل وحتى بالنسبة للتكاليف فهي أرخص من مدينة ميونخ.

ما أكثر المنتجات التي ازدادت في هامبورغ ؟

أن أرتفاع الطاقة الكهربائية حصرا كان سببا أساسيا لأرتفاع التكلفة الأجمالية للمعيشة ليس فقط البانزين أصبح اكثر تكلفة في محطة التعبئة ولكن ايضا معظم المنتجات التي تتطلب طاقة لتصنيعها أرتفعت أسعارها بشكل حاد وبالخصوص زيت التدفئة ووقود السيارات والغاز و بالتالي اثر هذا الارتفاع على جميع المنتجات حتى المنتجات الغذائية أرتفعت بشكل كبير و بالأخص البيرة والبيض و منتجات الالبان  والشيء نفسه ينطبق على الأجهزة الالكترونية الاستهلاكية أصبحت اغلى وبالأخص صيانتها أصبح اصلاح الاجهزة الكهربائية باهظ الثمن جدا و اما بالنسبة للمدارس وروضة الاطفال فهي الشي الوحيد الذي اصبح رخيصا بسبب تخفيضها او الغائها تماما في بعض الولايات وبهذا انخفضت هذه التكاليف في مدينة هامبورغ

كيف يتم حساب تكاليف المعيشة في هامبورغ ؟

يقوم المكتب الفيدرالي بحساب متوسط تكلفة المعيشة والتي تشمل كل ماتحتاجه للحياة اليومية ويقوم بتضمين تكاليف الطعام و السفر و حتى قروض البنك وصيانة السيارات و تربية الحيوانات الأليفة و السفر و تكاليف الأقامة و الأيجار والهوايات والتعليم  وحتى نفقات الموظفين وحتى على سبيل المثال اذا كنت تريد ان تشتري عقار وتحتاج الى تمويل من البنك وفقا للاحصائيين فأن تكلفة المعيشة الشهرية تصبح 1.240 يورو للفرد الواحد وتتراوح هذه المبالغ بين 470-585 يورو شهريا للاطفال وهذا يعتمد اذا كان يعيش مع والد واحد او مع اسرة، وعندما يتعلق الامر  بمنح قرض فهناك حسابات اخرى ف لايكفي أن تسدد القرض على دفعات بشكل امن فقط بل يجب ايضا ان يكون لديك ما يكفي من المال المتبقي للحياة اليومية فالبنك يستخدم دفتر العائلة اليومي الذي يحدد راتبك و مصروفك كشيء اساسي لمنح القروض.

كيف تغيرت التكاليف في السنوات الاخيرة ؟

أرتفعت تكلفة المعيشة في العاصمة الألمانية الشمالية بشكل كبير وسواء كانت المصاريف من أجل الطعام

او التسوق او السفر فانه خلال فترة قصيرة أرتفعت الأسعار الى الضعف خلال سنة واحدة فقط ولا يرجع ارتفاع الأسعار

الى أرتفاع تكاليف المعيشة فحسب بل يرجع أيضا الى أن سكان هامبورغ يكسبون المزيد من المال لأنهم يتمتعون

بقوة شرائية أكبر وأيضا تدفق المزيد من الناس الى مدينة هامبورغ حركت الأسواق بشكل كبير مما سببت أرتفاعا

بالأسعار وأيضا أثر أزدياد السياح بأسعار الفنادق والمطاعم  مما أدى الى ارتفاعها للضعف، و أن أختلاف تكاليف المعيشة

من مدينة لأخرى أمر معروف في ألمانيا وحسب أستطلاعات المكتب الفيدرالي للاحصاء حدد مستوى المعيشة في مدينة هامبورغ وأعتبرها الأغلى ثمنا وتوصلت الدراسات الى ان سلة التسوق اظهرت نتائج مثيرة للأهتمام حول تكلفة المعيشة

في هامبورغ واظهرت أن أسعار المواد الغذائية مرتفعة نسبيا مقارنتا بالمعدل الوطني ومع ذلك هي أقل سعرا من ميونخ

و شتوتغارت وبالنسبة لتكلفة المواصلات والنقل الداخلي في هامبورغ أغلى من بقية المدن حيث تبلغ تكلفة التذكرة الشهرية  100 يورو

كيف يتم تقليص تكاليف المعيشة ؟

أن من أكثر المواضيع أثارة هو التفكير بتقليل تكلفة المعيشة عليك ان تعرف كيف يمكنك التخطيط للنجاح و أتخاذ

الأحتياطات وتحديد الأولويات أولا يجب علينا التفكير في الوظيفة التي يجب أن نختارها ف عندما يكون دخلنا قوي

فسنتطيع ادرة المصروف بشكل ممتاز و أيضا يجب علينا توفير المصاريف التي نستطيع العيش بدونها و يمكننا أيضا

الأستفادة من العروض التي تحتوي على أقساط شهرية بحيث يمكننا أن نشتري المواد التي نحتاجها و ندفعها

بالتقسيط المريح لنرتاح من الدخول في أزمة مالية ومن الناحية النسبية أيضا فأن زيادة الأسعار تحمل عبئا أكبر بالنسبة للمواطنين وعلى هذا يجب تقليص متطلباتك حتى لاتقع في مشكلة التضخم الأقتصادي وهذا ينطبق على الكثير من

الموظفيين و الطلاب يجب التفكير مليا في كيفيية دفع الراتب بشكل مستحق وليس عشوائي وبهذا نستطيع تفادي

أزمة التضخم وتكاليف المعيشة

مصادر المقالة :

اترك رد