تصريح هام من وزيرة الخارجية الألمانية بما يخص القضية الفلسطينية وهذا ما طالبت به إسرائيل…

0

صرحت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك بعد زيارتها إلى مدينة رفح على الحدود المصرية عن صدمتها إزاء المحنة الإنسانية التي يعيشها سكان قطاع غزة. 

وقالت أنالينا بيربوك الحياة في غزة جحيم لذلك دعت إلى فتح معبر رفح الحدودي المصري مع قطاع غزة لمدة 24 ساعة.

وذلك من أجل التمكن من مساعدة الناس في قطاع غزة بشكل أفضل. 

وتابعت: “سنبذل كل ما في وسعنا لتحقيق ذلك”.

حيث كانت هناك 3000 شاحنة محملة بالكامل مكتظة في المنطقة الحدودية بإمدادات المساعدات التي لم تتمكن من دخول قطاع غزة لتزويد 1.9 مليون شخص على بعد بضعة كيلومترات في قطاع غزة. 

وأضافت وزيرة الخارجية الألمانية يجب أن تكون المستشفيات التي لا تزال موجودة في غزة قادرة على العمل. 

وطالبت بيربوك يجب على الأطباء في غزة أن يعملوا وأن يكون لديهم ما يكفي من أدوية التخدير والأدوية. 

وفي الوقت نفسه ينبغي نقل الفلسطينيين الذين لا يمكن علاجهم هناك إلى أماكن مثل المستشفى المصري في العريش. 

وكما قالت قبل زيارة المستشفى تعتبر هذه مهمة ضخمة بالنسبة لنا جميعاً.

وأيضاً سيتعين على إسرائيل فتح معابر حدودية إضافية حتى تتمكن من نقل إمدادات الإغاثة إلى قطاع غزة من هناك. 

وتشترط إسرائيل إجراء فحص خاص للبضائع قبل تسليمها. 

وغالباً ما تظل الشاحنات عالقة عند المعبر الحدودي لعدة أيام بسبب القيود حسب ما أفادت الأمم المتحدة في الموقع.

وطالبت بيربوك بضرورة وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية مرة أخرى. 

حيث تحتاج منظمات الإغاثة إلى وصول أفضل إلى الشريط الساحلي ويجب ضمان سلامة الموظفين.

وكما سلمت بيربوك في وقت سابق في مطار العريش قرب المعبر الحدودي حزمة مساعدات للفلسطينيين تزن عشرة أطنان. 

وسيتم توفير البضائع للهلال الأحمر المصري حيث تشمل هذه المساعدات حصر النوم والبطانيات وأكياس نوم الأطفال وأسرة المخيمات للأشخاص في غزة.

ومنذ بداية الحرب رداً على مذبحة حماس في 7 تشرين الأول/أكتوبر ضاعفت ألمانيا مساعداتها الإنسانية للأراضي الفلسطينية ثلاث مرات تقريباً لتصل إلى ما مجموعه 203 ملايين يورو.

المصدر: صحيفة tagesschau اضغط هنا.

اترك رد