تصريحات نارية حول إمكانية ترحيل السوريين من ألمانيا إلى بلدهم فما مدى تأثيرها القادم؟

0

يتناول مؤتمر وزراء الداخلية للحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات مسألة ما إذا كان من الممكن ترحيل السوريين والأفغان المصنفين على أنهم خطرون إلى بلدانهم الأصلية،

وقالت وزيرة الداخلية تمارا زيشانغ قبل بدء مؤتمر الخريف يوم الأربعاء في برلين التابع لوكالة الأنباء الألمانية: “يجب على الحكومة الفيدرالية أن تفتح الطرق التي يمكن من خلالها تنفيذ عمليات الترحيل والمغادرة الطوعية الخاضعة للرقابة للأشخاص ذوي الصلة بإجراءات أمنية مشددة في حالات فردية، خاصة إلى سوريا وأفغانستان”.

ومن وجهة نظرهم فإن هذا لا ينطبق فقط على “التهديدات” الإسلامية بل أيضاً على الأشخاص الذين ارتكبوا جرائم خطيرة.

وأضافت: “يجب استنفاد جميع الخيارات القانونية والواقعية لحماية سكاننا” وأشارj زيشانغ إلى الجهود الهائلة التي يتعين على الشرطة أن تبذلها لمراقبة ما يسمى بجهات التهديد.

المصدر : موقع تاغ 24 الألماني اضغط هنا

اترك رد