بعد فحصه و الموافقة عليه و منحه الوظيفة .. ممرضة تكشف طبيباً عربياً ” مزوراً ” في مستشفى بـ ألمانيا !

0

تمكنت ممرضة ألمانية، من كشف طبيب لبيبي مزور، عقب أيام من بدئه العمل في مستشفى بمدينة “كاسل”.
وقال موقع “تاغ 24“، إن الطبيب رجل ليبي، يبلغ من العمر 38 عاماً، تم تعيينه في المستشفى منذ فترة وقام بالعمل ليوم تجريبي، قبل أن يبدأ عمله بشكل رسمي.
وصرح أحد الأطباء لصحيفة “HNA” بأن الطبيب المزور أبرز خبراته الطبية في ذلك اليوم، وعليها تم منحه الوظيفة.
وخلال الأيام العادية، وفي أوقات عمله، لم يلاحظ عليه شيء ملفت للنظر، حيث قام بتشخيص أمراض المراجعين، وطلب تحاليل دم، وصور شعاعية.
لكن بعد عدة مناوبات، لاحظت الممرضة وجود شيء ما حول هذا الشخص، لارتكابه أخطاء لا يمكن بأي شكل من الأشكال أن يقوم بارتكابها طبيب.
آخر حادثة وهي التي تسببت بكشفه، كانت عملية نقل دم لم يراعي فيها الخطوات السليمة والمطلوبة، حيث قام بتعليق كيس الدم دون إجراء مقارنة بين زمر الدم، ودون اتباع إجراءات أخرى مهمة.
الممرضة قامت بإيقافه على الفور، وأبلغت الإدارة بذلك، لتقوم بمراجعة أوراقه، ليتبين أنها مزورة، وأن هذا الطبيب لم يدرس الطب في الأساس.
وتلك ليست المرة الأولى للرجل في التزوير، حيث تم الحكم عليه بالسجن سابقاً لتورطه في 11 قضية تزوير.
وفي 2014 قام مع زوجته، التي قامت بالتخصص كطبيبة في المستشفى ذاته، بطلب معونة بطالة ليحصل من مكتب العمل (جوب سنتر) على 6500 يورو في 2014، وقام أيضاً بتأجير شقق لا تخصه، وربح مبلغ 4 آلاف يورو.
وألقت الشرطة القبض عليه وأودعته السجن على ذمة التحقيق، وستتم محاكمته قريباً. موقع “تاغ 24“، اضغط هنا

اترك رد