بعدما فرّ هارباً من الحرب في بلاده أصبح مرشحاً لمنصب سياسي في ألمانيا

0

من لاجئ يسعى للبحث عن مكان أمن للعيش إلى مرشح للانتخابات تملأ صوره شوارع مدينة ألمانية.

ترشيح السوري ريان الشبل  لمنصب العمدة في ألمانيا

يجد اللاجئون السوريون في ألمانيا على الدوام طرقاً شتى للمعان وإثبات أنفسهم في المجتمع الألماني.

وفي هذه الأثناء لا تنفك الصحف الألمانية الحديث عن لاجئ سوري الجنسية

والذي استطاع أن يبرز نفسه بقوة بعد زمن قصير من مجيئه إلى ألمانيا.

وبحسب ما ورد عن صحيفة “swr” أن السوري ريان الشبل قدم إلى ألمانيا قبل 8 سنوات هرباً من ظروف بلاده السيئة.

وذكر ريان في لقاء أجراه مع الصحيفة عن صعوبة رحلة مجيئه لهذه البلاد لكن بمجرد وصوله سرعان ما تعلم اللغة الألمانية.

وباشر بالتدريب ككاتب إداري وبعد مرور فترة من الزمن استطاع الحصول على الجنسية الألمانية.

وأصبح المسؤول الرسمي عن التعليم والرعاية في دار بلدية Althengstett.

لم يتوقف طموح ريان عند هذا الحد فبمجرد بدء الحملة الانتخابية لمنصب عمدة أوستلسهايم قام بدون تردد بترشيح نفسه.

إذ يرى ريان أن ما لديه من إمكانيات والعقلية السياسية التي يملكها أن تحدث فرق لا يستهان به.

وأكمل في حديثه مع الصحيفة أن التماسك الاجتماعي من أهم العناصر للتعايش في هذا البلد.

ويستنكر الشبل على كون فئة كبيرة من السوريين لا يندمجون إلى الآن في هذا المجتمع الجديد

على الرغم من تواجدهم هنا منذ سنوات عديدة.

ويقول أنه يأمل من خلال ترشيحه لهذا المنصب أن يحدث فرقاً في دفع اللاجئين أمثاله للانخراط وإثارة روح العمل الجماعي المجتمع الألماني.

وأكمل: حقيقةً أنا مندهش من انفتاح المجتمع هنا , وإلى الأن لم يكن لدي سوى عدد قليل جدًا من التجارب السلبية في ألمانيا.

ردود الأفعال التي تلقاها ريان من السكان المحليين

يروي المرشح السوري عن تجربته بتقدمه للانتخابات أنه قام بتوزيع المنشورات التي تحمل اسمه في شوارع المدينة

وعبر عن سروره بردود الفعل الإيجابية التي حصل عليها من السكان وقال أنه تلقى بالفعل ما لا يقل عن 50 مكالمة للإشادة به.

ومن ردود الأفعال التي ذكرها ريان عندما طرق الباب على إحدى المنازل وفتحت له الباب امرأة شابة بين ذراعيها طفل صغير

وقالت له بابتسامة لطيفة: “يمكنك أن تكون واثقًا من دعمنا لك”.

وقال له مواطن آخر في أن المدينة بحاجة لمرشح جيد ذو كفاءة بغض النظر عما إذا كان سورياً أو ألمانياً.

المصدر: صحيفة swr اضغط هنا.

للاطلاع على أهم الاخبار والمستجدات تابع صفحتنا على فيسبوك

اترك رد