باحثون يحذرون من أعاصير مرعبة في الصيف

0

قد نشهد أحد أقوى مواسم الأعاصير في المحيط الأطلسي على الإطلاق ويرجع ذلك إلى الدفء غير المسبوق في المحيط وظاهرة النينيا الجوية التي تختمر،كما يتفق خبراء الطقس الأمريكيون.

وقالت الإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي إن احتمال أن يشهد الموسم الذي يبدأ في يونيو نشاطا عاصفيا أعلى من المتوسط ​​هو 85 بالمئة.

وتتوقع حدوث ما بين 17 و25 عاصفة هذا الصيف والخريفيمك ن أن يصل ما يصل إلى 13 إلى حالة الإعصار، ويمكن أن يصبح ما يصل إلى سبعة أعاصير كبرى مع رياح تتجاوز سرعتها 110 ميلاً في الساعة (178 كم / ساعة).

هناك عاملان يلعبان الدور الأكبر بذلك بحسب خبراء الأرصاد الجوية أولا درجات حرارة البحر في المحيط الأطلسي، حيث تتشكل العواصف بسبب الماء الدافئ وثانيا ظاهرة النينيا أم ظاهرة النينيو حيث يؤدي هذا التبريد أو الاحترار الطبيعي والدوري للمحيط الهادئ إلى تغيير أنماط الطقس في جميع أنحاء العالم.

تزيد ظاهرة النينيا من نشاط العواصف في المحيط الأطلسي بينما تقلل من نشاط العواصف في المحيط الهادئ بينما تفعل ظاهرة النينيو العكس.

المصدر : صحيفة بيلد الألمانية اضغط هنا

اترك رد