الرئيس الألماني: “أي إسلام ينتمي إلى ألمانيا؟”..!

0

الرئيس الاتحادي شتاينماير يدعو إلى التسامح الديني في ألمانيا. يجب على المجتمع ألا يسمح للناس “بالإهانة أو الهجوم بسبب ارتداء الحجاب أو الصليب”.
فرانك فالتر شتاينماير دعا المواطنين في ألمانيا لتسامح مع غيرهم من الأديان . وقال شتاينماير في حدث في شلوس بلفيو في برلين إنه لا ينبغي التمييز ضد أحد أو تهميشه بسبب دينه.
ولا يجوز بأي حال من الأحوال “أن يُهين أو يهاجم الناس بسبب ارتداء الحجاب أو الصليب”. يجب ألا يكون هناك مجال لهذا في ألمانيا.كما دعا رئيس الدولة إلى حوار الأديان.
وقال شتاينماير إنه في ظل وجود ملايين المسلمين الذين يعيشون في ألمانيا لم يعد السؤال يتمثل فيما إذا كان الإسلام ينتمي إلى ألمانيا أم لا، وأضاف قائلا: “السؤال الفعلي هو: أي إسلام ينتمي إلى ألمانيا؟”
وأضاف متسائلا عن الشكل الذي يبدو عليه الإسلام الذي يتناغم مع الحياة في مجتمع يتسم بالتعددية ، وقال: “ومن المؤكد أن تشجيع زواج الأطفال أو تجاهل حقوق المرأة لا يحققان ذلك”.
المصدر: صحيفة ديفلت الألمانية اضغط هنا

اترك رد