الجنسية الألمانية للسوريين ستقرر مصير من يحكم ألمانيا فهل سيحددون من سيفوز بالانتخابات؟

0

الجنسية الألمانية للسوريين ستقرر مصير من يحكم ألمانيا فهل سيقررون من سيفوز بالانتخابات؟

إن عمليات التجنس إلى ألمانيا يمكن أن تقلب نظام ألمانيا الحزبي رأساً على عقب حيث وفقًا لتقديرات الخبراء

قد يكون ما يصل إلى 600 ألف شخص متجنسين حديثًا مؤهلين للتصويت في الانتخابات الفيدرالية

لعام 2025 بسبب قانون الهجرة الجديد (الذي أصبح ساريًا منذ يوم الخميس ) .

قال رئيس INSA هيرمان بينكرت (59 عامًا): “500000 صوتًا تمثل حوالي واحد بالمائة غالبًا ما تكون

قرارات التصويت في ألمانيا متقاربة جدًا وهذا يعني أن أصوات المتجنسين الجدد يمكن أن تصنع الفارق”.

يؤكد باحث الهجرة ستيفان لوفت (63 عامًا، جامعة بريمن): “على جميع الأحزاب الآن الإعلان والتفكير في المفاهيم من أجل المجموعة الجديدة من الناخبين وغالبيتهم من السوريين”.

الجنسية الألمانية للسوريين ستقرر مصير من يحكم ألمانيا فهل سيقررون من سيفوز بالانتخابات؟

وأضاف :”ومن ناحية أخرى سيتعين على الأحزاب أن تدرس مدى تأثير التزامها الجديد على الناخبين العاديين”.

قال الأمين العام للحزب الديمقراطي الحر بيجان جير ساراي (48 عامًا) عندما سئل من قبل BILD إن حزبه يريد إقناع الناخبين بأكملهم بالتزامنا بالتحول الاقتصادي، والسياسة المالية العادلة للأجيال وإزالة البيروقراطية والإغاثة والعمالة

قالت لمياء قدور (46 عامًا، حزب الخضر ) لصحيفة BILD: “يمنح قانون الجنسية الجديد للعديد من الأشخاص الذين عاشوا هنا لسنوات الفرصة للمشاركة بنشاط في ديمقراطيتنا سنستمر في مخاطبة جميع فئات الناخبين سياسياً وتمثيلهم وتمثيلهم شخصياً أيضاً”.

المصدر : صحيفة بيلد الألمانية اضغط هنا

اترك رد