ازدياد الاعتداءات على اللاجئين في ألمانيا

0

نلاحظ ازدياد أعداد اللاجئين عام 2022 في ألمانيا مع ازدياد أعداد الهجمات على مساكن اللاجئين وهذا أقلق الأحزاب اليسارية من تفاقم الأزمة.

ازدياد عدد الهجمات على مساكن اللاجئين في ألمانيا

بسبب اندلاع الحرب العدوانية الروسية ضد أوكرانيا في عام2022 والأزمات التي سببتها الكورونا أدى ذلك إلى ازدياد أعداد طالبي اللجوء بشكل كبير إلى ألمانيا.

حيث قدم في عام 2022 حوالي 218000 طالبي لجوء إلى ألمانيا ولم تشهد ألمانيا هذا العدد المتزايد من اللاجئين منذ عام 2016.

كما لوحظ أنه بازدياد أعداد اللاجئين تزداد عدد الهجمات على مساكن اللاجئين.

وحسب إحصائية وزارة الداخلية الاتحادية ازدادت أعداد الهجمات على مساكن اللاجئين بشكل كبير في عام 2022 مقارنة مع السنوات السابقة.

وكان المتهم الأول وراء هذه الجرائم مناصري الأحزاب اليمينة .

وتبين أنه في عام 2022 حدث حوالي 121 حادثة سرقة وتهديد وتدمير للممتلكات الخاصة وهذا يزيد عن عام2021 بنسبة 73%.

حيث بلغ عدد هذا النوع من الحوادث في عام 2021 ما يقارب 70 حادثة.

على الرغم من ازدياد عدد الهجمات على مساكن اللاجئين بشكل كبير في عام 2022 ألا أنه يظل عدد الهجمات الحاصلة بعام 2015 أثناء أزمة اللجوء أكثر بكثير من عام 2022.

إضافةً إلى ذلك بلغ عدد الهجمات على مساكن اللاجئين1047 هجوماً في عام2015.

أما الاعتداءات على طالبي اللجوء خارج مكان إقامتهم بلغ 1248 هجوماً في نفس العام.

وفي عام 2022 سجل ما يقارب 1259 هجوماً.

فتقريباً في اليوم الواحد يتم تسجيل ثلاث حالات اعتداء على اللاجئين وأغلب المعتدين من أنصار الأحزاب اليمينية.

وقد أعربت المختصة في سياسة اللاجئين عن قلقها حول زيادة الاعتداءات والهجمات على اللاجئين وعن تكرار حوادث الاعتداء والعنف.

على سبيل المثال مثلما حصل في مخيمات اللجوء في روستوك-ليشتنهاغن عام 1992.

المصدر: صحيفة tagesschau اضغط هنا.

للاطلاع على أهم الأخبار والمستجدات تابع صفحتنا الرسمية على تطبيق فيسبوك. عملة تساوي آلاف اليورو بألمانيا

اترك رد