إغلاق عدد كبير من مراكز الرعاية النهارية أثر تأثرها بهذا الأمر..

0

تسبب نقص عدد الموظفين في مراكز الرعاية النهارية إلى فرض قيود على الرعاية في آلاف المرافق في شمال الراين وستفاليا.

وكما ذكرت وزارة الأسرة في ولاية شمال الراين وستفاليا إنه في شهري نوفمبر وديسمبر وحدهما اضطر حوالي واحد من كل خمسة مراكز رعاية نهارية إلى تقليل وقت الرعاية مؤقتاً أو تقليل حجم المجموعات أو إغلاقها.

وفي بعض الحالات يتم أيضاً إغلاق مراكز الرعاية النهارية تماماً لعدة أيام في كل مرة.

وذكرت الوزارة رداً على طلب من وكالة الأنباء الألمانية: “توضح هذه البيانات أن موجات المرض الموسمية تؤدي إلى تفاقم وضع التوظيف المتوتر بالفعل في مراكز الرعاية النهارية”.

وعلى وجه الخصوص في أشهر الشتاء تلقت مكاتب رعاية الشباب بالولاية ما بين 1000 إلى 5000 تقرير عن نقص الموظفين كل شهر حيث ترسل العديد من مراكز الرعاية النهارية عدة تقارير شهرياً.

ومع ذلك لم يتم تسجيل سبب الفجوات في التوظيف في 10700 منشأة على مستوى البلاد ولا يتم تسجيل مدة ومدى القيود على الخدمة.

ومن المحتمل أن يكون نقص الموظفين بسبب أمراض قصيرة أو طويلة الأمد للمعلمين ولكن أيضاً حالات الحمل أو الوظائف الشاغرة أو الأطفال المرضى الذين يحتاجون إلى الرعاية.

المصدر: صحيفة Tag24 اضغط هنا.

اترك رد