إطلاق دورات تعليمية لهذه الفئة من الاختصاصات المحددة في ألمانيا ….

0

تحظى درجة البكالوريوس في الطب الشرعي العام والرقمي في جامعة ميتويدا للعلوم التطبيقية (مقاطعة ساكسونيا الوسطى ) بشعبية متزايدة.

ووفقاً للجامعة يتقدم حوالي 130 إلى 140 امرأة ورجلاً من البلدان الناطقة بالألمانية للحصول على دورة في كل فصل دراسي.

بما في ذلك درجة الماجستير في الجريمة الإلكترونية / الأمن السيبراني ودورتين أخريين تقدمهما مجموعة المتخصصين في الطب الشرعي حيث إنه هناك 300 متقدم.

الطب الشرعي هو علم حل الجرائم يبحث علماء الطب الشرعي عن أدلة ويحللون ويعيدون بناء الجرائم حيث أصبح الإنترنت على نحو متزايد مسرح جريمة.

قسم الطب الشرعي في ميتويدا هو جزء من كلية الحاسبات التطبيقية والعلوم البيولوجية وتبلغ فترة الدراسة القياسية ستة فصول دراسية.

إضافة إلى ذلك يجب أن يكون الخريجون قادرين على تقييم وتحليل وتفسير البيانات التي يجمعها المحققون بشكل منهجي في العمل التقليدي في مسرح الجريمة أو رقمياً ، بحيث يمكن استخدامها أيضاً كدليل في الإجراءات الجنائية في المحكمة.

ومن ناحية أخرى لا يزال الطب الشرعي الرقمي مجالاً صغيراً ولهذا السبب غالباً ما يكون هناك نقص في الموظفين المتخصصين لهذه المهمة.

المصدر : صحيفة Tag24 اضغط هنا.

اترك رد