ألمانيا: كثير من المعلومات قليل من الفائدة! ..فحص هواتف الاجئين..!

0

كيف يمكن توضيح هوية اللاجئين؟ أرادت الحكومة الفيدرالية أيضًا استخدام بيانات الهاتف المحمول ولكن هذا لا يعطي سوى القليل من المعلومات، وهو ما أعلنه المكتب الاتحادي للهجرة.
مارس 2017: مسودة قانون من أجل تنفيذٍ أفضل لعملية مغادرة اللاجئين من البلاد، موضوع الجلسة الأولى في البرلمان الألماني،كان الأمر يتعلق أيضاً بما إذا كان يمكن استخدام بيانات الهاتف المحمول بخصوص هذا الشأن، أم لا
يقول وزير الداخلية الفيدرالي آنذاك توماس دي ماييزير: “في دولة القانون، من الضروري أن يتم جمع معلومات عن طالبي اللجوء، وذلك عن طريق أخذ معلومات من هواتفهم النقالة، ويمكن أن يتحقق ذلك بالتعاون مع حكومات بلادهم الأصلية”.

وقد تم تغييره: لمدة عام ونصف تقريباً ، يقوم المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (BAMF) بقراءة بيانات الهاتف المحمول أو الكمبيوتر اللوحي لطالبي اللجوء لتوضيح هويتهم. والبيانات التي يتم الحصول عليها يتم تخزينها فيما يسمى بمخزن المعلومات.
هذا الإجراء يعمل على توضيح هوية الشخص طالب اللجوء، وتوفير بعض المعلومات عنه، مثل اسمه ومعلومات جغرافية عنه ولكن نسبة المعلومات ضئيلة جداً، فقط 2% هي نسبة الأجهزة التي يمكن عن طريقها إثبات ما إذا كان طالب اللجوء قد قدم معلومات كاذبة عن هويته أم لا.
المصدر: tagesschau.de اضغط هنا

اترك رد