ألمانيا : رسالة مؤثرة من طفل للشرطة يعتذر فيها بعد اتصاله بها بلا سبب .. هذا كان رد فعل الشرطة

0

تلقت شرطة مدينة فيزيل بولاية شمال الراين الألمانية رسالةً فريدةً من نوعها، كتب فيها الطفل فابيان البالغ من العمر4 أعوام اعتذاره، عن اتصاله برقم الطوارئ من كابينة هاتف عمومي، دون وجود ما يدعوه لذلك.
وذكرت صحيفة “بيلد“، الأحد، أن الطفل ليس قادراً على الكتابة، فطلب من والدته كتابة الاعتذار بالنيابة عنه، واكتفى برسم طائرة شرطة جميلة أسفلها.
وحول تفاصيل اتصاله بخدمة الطوارئ، ذكرت الأم أنها كانت تنتظر مع ابنها الحافلة في مدينة مورس، فطلب منها أن يلعب في كابينة هاتف عمومي، فأجازت له ذلك، وربما دفعه الفضول هناك الاتصال برقم الطوارئ (110)، وحين سمع صوت يرد عليه، أصابه الذعر وركض لأمه، التي تعرضت للمفاجأة نتيجةً لذلك دون أن تفهم ما حدث تماماً.
وعندما وصلا إلى المنزل، لم يرد فابيان أن يأكل أي شيء، وكان شديد الشحوب، وبعينيه دموعه سألها ما إذا كانت الشرطة غاضبة منه بسبب الاتصال، فاتفقت الأم معه بكتابة رسالة اعتذار للشرطة، حتى يوضحان لها المسألة، بحسب ماقالت الأم.
وجاء في الرسالة البريدية: “إن فابيان يعرف أنه يجب عدم الاتصال بالشرطة إلا في وقت الحاجة، وكان ذلك درسًا له اليوم، حيث أن ضميره يؤنبه بسبب اتصاله بدون سبب”، وجاء أيضاً:” نعتذر عن تصرفنا السيئ، ولن نفعل ذلك مرةً أخرى أبدًا!”.
وأعجبت الشرطة بالرسالة، فنشرها مركزها في مدينة فيزيل في صفحته على فيسبوك، وأرفقها بالإثناء على كل من فابيان ووالدته: “من طفل بعمر أربع سنوات وأمه يمكن لكثير من البالغين الأخذ من سلوكهما.. لقد فعل فابيان ما هو صعب للغاية بالنسبة لكثير من الناس اليوم، ألا وهو الاعتراف بالخطأ والاعتذار الصادق.. فلنتعلم من الأصغر كيف نفعل ذلك بشكل صحيح.. نبدي إعجبانا بتصرف الرجل الصغير وأمه التي تربيه على كل شيء بشكل صحيح.. والتي يمكنها حقاً أن تفخر بابنها!”.

اترك رد