ألمانيا : تبرئة شرطي من تهمة قتل لاجئ..!

0

بعد عشرة أشهر من إطلاق النار المميت على لاجئ أفغاني في فولدا تم إيقاف التحقيق الأولي ضد ضابط الشرطة بحجة الدفاع عن النفس .
حيث لا تزال وفاة الاجئ في التاسعة عشرة من العمر في أبريل الماضي دون عواقب على مطلق النار عليه لعدم إمكانية إثبات النية الجريمة لدى الشرطي
ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان أهل الأفغاني سيتخذون إجراءات قانونية ضد إنهاء الإجراءات.
ووفقاً لتحقيقات الشرطة الجنائية في الولاية، فقد أصاب الشرطي الشاب بعدة طلقات في الصدر والسبب ان الأفغاني قام بأعمال شغب خارج مخبز في 13 أبريل و تسبب بإصابة أحد السائقين في رأسه، قبل أن تصل الشرطة ويهاجمها بهراوة نزعها من يد أحد عناصرها.
وقد تعرضت عملية الشرطة التي أدت إلى قتل اللاجئ الأفغاني للانتقاد في فولدا، وكان من بين المنتقدين المجلس الاستشاري للأجانب.و قد تظاهر اللاجئون ضد رؤيتهم لعنف الشرطة المفرط
وقال الادعاء العام إن الشاب الأفغاني كان معروفاً لدى الشرطة، فقد اِتُهم بضرب أحد زملائه في سكن للاجئين، وتهديد آخرين بسكين، فيما وصفه زملائه في السكن بالعدواني.

المصدر: قناة “هيسن شاو” التلفزيونية اضغط هنا

اترك رد