ألمانيا : الشرطة تطلب المساعدة في العثور على مجهول طعن سورياً في منطقة لمراقبة حظر الأسلحة

0

طلبت الشرطة من شهود عيان محتملين المساعدة بالعثور على مجهول طعن شاباً سورياً بأداة حادة، في منطقة مفروض عليها مراقبة حظر للأسلحة، في مدينة لايبزيغ بولاية سكسونيا الألمانية.
وقالت صحيفة “لايبزيغر فولكس تسايتونغ“، الجمعة، إنه بعد تعرض شاب سوري (25 عاماً) للطعن بأداة حادة، مساء الثلاثاء، أمام مطعم شاورما، في شارع “آيزن بان شتراسه”، أعلنت الشرطة بحثها عن شهود عيان على الجريمة، في ظل عدم توصلها إلى الجاني بعد.
وأضافت الصحيفة أن جريمة الطعن هي الأولى من نوعها، بعد شهر من إدراج محيط مكان الجريمة في لايبزيغ كمنطقة لمراقبة حظر الأسلحة.
وكان الشاب السوري قد تعرض لإصابات خطيرة في كتفه، إثر شجار بينه وبين مجهول، قام فيها الأخير بتوجيه طعنات بأداة حادة -ترجح الشرطة أن تكون سكيناً- له، ما استدعى نقله إلى وحدة العناية المركزة، وإجراء عملية جراحية عاجلة له.
وفي ظل استمرار تحقيق الشرطة، طلبت الأخيرة من شهود العيان المحتملين، وخاصةً ركاب قطار المترو الذي مر بالقرب من مكان الجريمة وقت وقوعها (حوالي الساعة 8:50 من مساء الثلاثاء)، الإدلاء بمعلومات قد تفيد بالتوصل إلى الجاني، وذلك بالتواصل معها عبر الرقم: (034196646666)، وبالإضافة لهؤلاء طلبت الشرطة من امرأة، قامت بترجمة أقوال المصاب بعد الجريمة، التواصل معها أيضاً.
ونوهت الصحيفة إلى أن المنطقة التي وقع فيها الهجوم، مُدرجة ضمن منطقة لمراقبة حظر الأسلحة، منذ يوم الخامس من تشرين الثاني، وتشمل الأسلحة المحظورة الأسلحة النارية والسكاكين والصواعق الكهربائية وغير ذلك من الأدوات الخطرة مثل الفئوس ومفكات البراغي، مشيرةً إلى أن خرق الحظر يكلف المخالف غرامةً تصل إلى 10 آلاف يورو.
وختمت الصحيفة بالقول إنه منذ فرض الحظر، أوقفت الشرطة تسعة مخالفين، أثناء عمل 40 نقطة تفتيشية.(صحيفة “لايبزيغر فولكس تسايتونغ“ اضغط هنا )

اترك رد