أفضل 10 مدارس في هامبورغ وكيف تقوم الدولة بتطوير النظام الدراسي

0

وفي عام ٢٠٢٢ تم تسجيل عدد كبير من الأطفال اكثر من اي وقت مضى وتحدث موقع kiekmo عن أفضل 10 مدارس في هامبورغ وكيف تقوم الدولة بتطوير النظام الدراس وتحدث عن تزايد عدد الطلاب بشكل كبير حيث ازداد نحو ثلاث اضعاف عن السنة الماضية ويتوقع انه سينضم حوالي 45000 طالب أضافي  الى المدارس بحلول عام 2030 وهكذا سيكون ازداد بنسبة  25 بالمئة وبحسب ماترجم موقع عرب ألمانيا انه سيتم ترشيح  10 مدارس في هامبورغ للفوز بجائزة افضل مدرسة في المدينة.

Deutshe Europäische Schule Singapur

في هذه المدرسة يسجل 1700 طالب من 67 دولة مختلفة يحصل الطلاب على جميع المؤهلات من بداية دخولهم للمدرسة و حتى وصولهم للمرحلة الثانوية وقد لاحظت هيئة المحلفيين أن هناك فهم مشترك في التعليم و تطوير الدروس بشكل مستمر ومتسلسل في هذه المدرسة بحيث ان تعمل المدرسة على تطوير التدريس بشكل يساعد الطلاب الحديثون على استيعاب المعلومات الجديدة ولا تجعلهم الشعور بالفرق بينهم وبين الطلاب القدامى و يعمل المعلمون معا بشكل متعاون حيث يشكلون فرق لزيادة النشاط وضمان درجة عالية من الثقافة وتعقد دارة المدرسة اجتماعات منتظمة لتطوير النظام التدريسي

Evangelisches Lichtenstern-Gymnasium Sachsenheim, Baden-Württemberg

في السنوات الماضية كانت هذه المدرسة الثانوية للبنات لكنها تطورت لتصبح مدرسة مسيحية عالمية تديرها مؤسسة المدرسة الخاصة بالكنيسة الانجيلية في مدينة فورتمييرغ،
و في المدرسة توجد الهيئة الطلابية التي تتميز بسرعة النمو فيتعلم الطلاب فيها من الصف الخامس حتى الثاني عشر يوجد فيها 665 طالب
وايضا يضم الحرم الجامعي مجموعة من المدارس مثل : مدرسة ثانوية داخلية مختلطة و مدرسة ثانوية للدراسات العليا للبنات بالاضافة الى المدرسة الموسيقية و مدرسة MINT التي تعطي فيها مجالا خاصا للاقتصاد من الصف الثامن فصاعدا وهذا امر فريد من نوعة بالنسبة للمدارس في ألمانيا، فهي تعطي مواد بأسم ثالوث الأقتصاد وهو مكون من الشياكونية و الثقافة والتكنولوجيا فطريقة تدريسه من خلال مواقع التعلم اللامنهجي  التي تجعل الدروس واقعية بشكل خاص.

Ganztagsgemeinschaftsschule G. E. Lessing, Salzwedel, Sachsen-Anhalt

تقع المدرسة الاجتماعية في Salzwedel و يدرس فيها 373 طالبا و ذللك من الصف الخامس حتى الصف العاشر و تعمل هذه المدرسة في ظل ظروف صعبة للغاية ولكنها مع ذلك تمكنت من الاستمرار في التدريس بطريقة ابداعية ومدروسة للغاية .
حتى انها تستمر بتطوير نفسها بحصولها على أفكار جديدة من زياراتها للمدارس الحاصلة على جوائز و وضعت يوما من ايام الاسبوع للتدريب على هذا التطور وهي تقوم بالتعاون المشترك القائم بينها وبين المدارس المتطورة الأخرى بحيث يتمكن  الطلاب من اكتساب الخبرة العملية والتوجيه الوظيفي.

Ganztagsgrundschule Saarbrücken-Scheidt, Saarland

لدى هذه المدرسة رغبة عالية بأن تصبح مدرسة شاملة وهي ترى ان مبدأ واحد يناسب الجميع و ذلك لا ينطبق فيها فهي تعطي دروسها بطريقة مختلفة جدا  و يوجد فيها ايضا 191 طالب حاليا يتعلمون بشكل متناوب و مستقل من اجل الحصول على الإدراك والقدرات الخاصة وايضا يتلقى الأطفال مواد تعليمية بأشكال مختلفة عن بقية الطرق التدريسية وهناك جلسة خاصة لأعطاء ملاحظات يومية فيحتفظ الأطفال بدفتر الملاحظات وبهذه الطريقة يتعلمون كيفية تحمل المسؤولية بمسار التعلم الخاص بهم وأكدت لجنة التحكيم  ان المدرسة تحاول ان تجعل الاطفال يطبقون كل مايتعلمونه في سياق التطبيق العملي وهذا يعطي دورا مهما للغاية.

Gemeinschaftsschule Harksheide, Norderstedt, Schleswig-Holstein

وتعمل هذه المدرسة لديها فهم شامل ويمكن ملاحظة ذلك من الدروس يوجد فيها 500 طالب من الصف الخامس حتى العاشر
حيث يتم استخدام  المواد في جميع مستويات الصف ويختار الطلاب المواد و المستوى الذي يريدونه وحتى هم الذين يقيمون انفسهم وهذا بحد اته مسؤولية كبيرة و من وجهة نظر المحلفيين ان هيئة التدريس تعمل بشكل وثيق في تصميم دروس التعلم بفكرة العمل الجماعي وهذا مهم للغاية وكان قرار اللجنة ان المدرسة اوجدت الظروف المناسبة لذلك و ايضا على جميع المعلمون فيها ان يحضروا بدوام كامل من اجل ممارسة عملهم بشكل صحيح.

Gesamtschule Höhscheid, Solingen, Nordrhein-Westfalen

تدرس المدرسة الأساسية ذات المستوى الثانوي  772 طالب وطالبة من الصف الخامس فما فوق وهي مازالت قيد الانشاء وحتى ليس لديها فصل نهائي مكتمل لحد الأن لكن تتمييز الدروس بأسلوب جديد وهو ترتيب التعلم الثلاثي : اولا مكتب التعلم و ورش العمل PANG وايضا هناك مفهوم متعدد الاختصاصات مثل الفلسفة العملية و نظرية العمل و العلوم الطبيعية و الدراسات الأجتماعية وينصب التركيز على التعلم المستقل الذي يتثبت عن طريق التدريب العملي وهذا التدريب يبقى راسخ في عقل الطلاب وايضا يوفر سجل وظائف التعلم المصممة بشكل فردي وهذا يخالف نمط المدرسة فهي تعتمد على التعاون اكثر.

Grund- und Werkrealschule Villingendorf, Baden-Württemberg

منذ تسعة سنوات تأسست هذه المدرسة بموقع مدرسة ثانوية سابقة وفتحت المدرسة الابتدائية والثانوية

ابوابها لتضم 403 طالب تعطى الدروس بمنحى قوي و قريب من الممارسة العملية و تشكل مركزا ثقافيا في المجتمع وايضا العديد من الأنجازات المميزة بالأخص المشاريع متعددت الاختصاصات ف على سبيل المثال

في الصف السادس يذهب الأطفال الى ما يسمى بفصل التفاح حيث يقومون بشكل مستقل

بجميع مراحل الزراعة من الحصاد حتى التسويق وبهذا يكون مفهوم التعاون هو الاهم بمختلف مكوناته الوقائية .

Havelmüller-Grundschule, Berlin

بدأت المدرسة الابتدائية الشاملة في شمال برلين تعقد الفصول على مدار العام فيتعلم 300 طفل

من الصف الأول وحتى  الصف السادس فتشكل مجموعات التعلم من المعلميين والمربيين حتى انه

تم تصميم جميع الدروس بوجود المهنتين معا وهناك اولية ودرجة عالية من الاهتمام في اللغة الالمانية والرياضيات

ويتم تركيز جهد الاطفال عليهما وبالنسبة للفئة الداعمة يوجد تمويل داعم من منظمة الواحة

لتستمر المدرسة بتطوير نظامها الدراسي على الدوام

Heinrich-Lübke-Schule, Brilon, Nordrhein-Westfalen

تقع هذه المدرسة في شمال الراين وستفاليا هي مدرسة ثانوية تركز بشكل كبير على التفرد في الفصل الدراسي

تدرس 510 طالبا من الصف الخامس حتى الصف العاشر عند انتهاء الدروس يقومون باختبار لمجموعة من المهام

محددة من المواد التي تم تدريسها وبهذا يحصل الطالب على هدفه من التعلم وهو كأنه يرتبط العمل المستقل

بدعم التعلم الوثيق من المعلميين ف قامت المدرسة بألغاء الاختبارات الصفية وبدلا من ذلك توجد اختبارات كفاءة

يختار الطالب الوقت الذي يريده في خلال فترة زمنية محددة . وهذه المدرسة تقوم بجهد كبير ليمنح

هيكلها القائم على عملية التدريس الأمان للاطفال بالرغم من وجود حرية القرار فيها.

IGS Buchholz, Niedersachsen

انبثقت المدرسة الثانوية من مدرسة ثانوية سابقة في مقاطعة هامبورغ و أصبحت الأن مكانا لتعليم 1234 تلميذا

من الصف الخامس حتى الصف الثالث عشر تتميز دروسها بتصميم معايير مهنية عالية فتكون المراحل الدراسية فيها

فردية ذات تحكم عالي وهي تستمع لطلابها وتأخذ رأيهم بالعديد من الامور الهامة لتخطيط الدروس ومن وجهة

نظرت اللجنة  التابع للمحلفيين و رأت انه من المميز في هذه المدرسة العلاقة التربوية بين المعلمون والطلاب وهي علاقة تقديرية و تشاركية للغاية و هنا تكمن القوة الكبيرة

لهذه المدرسة في ثقافة التغذية الراجعة المنهجية والتي لا تركز على اخطاء الطالب بل تركز على تشجيعه

مصادر المقالة :

اترك رد